المؤتمر العلمي الطبي الثاني

المؤتمر العلمي الطبي الثاني

اختتم اول أمس أعمال المؤتمر العلمي الطبي الثاني الذي تقيمه جمعية الهلال الاحمر بالقدس تحت شعار ” اثراء الانجازات في امراض النسائية والتوليد ” ويأتي هذا المؤتمر انسجاماً مع إدراك الجمعية لأهمية نشر العلوم الطبية الحديثة وتبادل الخبرات المعارف الطبية، وتعزيز سياسة التعليم الطبي المستمر.

وقد حضر المؤتمر مائتين وخمسون طبيب من مختلف المحافظات من اختصاصيين النسائية والتوليد ومختلف التخصصات الطبية وتتضمن فعاليات المؤتمر الثاني للهلال عدة محاور طبية في طب النسائية والتوليد وجراحتها وحديثي الولادة، ورتبت المحاور والعناوين وفق اربعة جلسات متكاملة شملت ست عشرة محاضرة كما شارك في المحاضرات عدد من الأطباء الأخصائيين من العديد من الدول وهم من الخبرات المشهود لهم في هذا المجال في انحاء العالم وكذلك خبرات محلية لما لة من اهمية في نقل المعلومات والأبحاث وتبادل الآراء والأفكار المتخصصة ولاطلاع على كل ما هو جديد وفي كلمة الافتتاح أكد الدكتور عبدالله سعيد صبري رئيس الهية الادارية للجمعية حيث قال باسم الهيئة الإدارية لجمعية الهلال الأحمر بالقدس ارحب بكم في مؤتمرنا الثاني بعنوان ” اثراء إنجازات في مجال الولادة والجراحة النسائية” هذا المؤتمر المميز بعدة مميزات أولها انه يعقد في مدينة القدس مهوى أفئدة المؤمنين في العالم ومحطة الباحثين والمفكرين والمؤلفين والمؤرخين عبر التاريخ الطويل وعبر مختلف الظروف الزاهرة والقاسية ونحن الصامدون في هذا البلد نسير على النهج بتنظيم مؤتمرنا هذا ومؤتمراتنا القادمة لكي تكون القدس مرجعية علمية ثقافية يدعمها كل المحبين لهذه المدينة.

وثاني مميزات هذا المؤتمر انه يضم ويستقبل خمسة عشر مفكرا ومحاضرا وباحثا من مختلف دول العالم وأكثر من نصفهم من أصول فلسطينية دلالة واضحة اننا شعب تواق للعلم والتعلم وإننا نساهم في تطور ونهضة دول العالم.

وثالث مميزات هذا المؤتمر انه تحت رعاية جمعية الهلال الأحمر بالقدس والذي أنشئت في عام 1910 ثم نمت وترعرت وأصبحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني التي تؤمن بالمبادئ السبعة الإنسانية والاستقلال والعالمية والوحدة وعدم التميز والحياد والتطوع وتقدم خدماتها الصحية والاجتماعية في التجمعات الفلسطينية في لبنان شمالها وجنوبها وفي سوريا وفي القاهرة وفي قطاع غزه وفي مدن محافظات الوطن وفي القدس بحيث أصبحت الجمعية معلما من معالمها منذ عام 1950 تقدم خدماتها في المستشفى المتخصص في الولادة والجراحة النسائية وفي الأطفال حديثي الولادة والخداج وتقدم خدماتها للحوامل قبل الولادة وبعدها في العيادات الثلاث داخل السور وخارج السور وفي الضواحي وتضم اربع عشرة سيارة اسعاف تقدم خدماتها الاسعافية في القدس وضواحيها وتنقل المرضى من قطاع غزه والضفة الغربية عبر الحواجز العسكرية وتتطلع الجمعية للمستقبل فتسعى لإنشاء مجمعا طبيا وصرحا شامخا لخدمة شعبنا الصامد على ارض وطنه.

وأخيرا فإنني باسم الهيئة الإدارية أقدم شكري الجزيل للمحاضرين الذين قدموا من أماكن تواجدهم لإثراء هذا المؤتمر بعلمهم ولزميلاتي والزملاء الذين اشتركوا في المؤتمر دعما للقدس ومؤتمرها وللزميل د. سفيان بسيط رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وزملاء أعضاء اللجنة وللزميل د. نهاد ادعيس رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وزملاء الأعضاء والدائرة الإدارية برئاسة المدير الإداري الأستاذ محمود عليان وقسم السكرتاريا والمتطوعات والمتطوعين والشركات والبنوك التي دعمت المؤتمر ماليا وماديا.

وادعو الله ان نستطيع التحضير للمؤتمر الثالث ونحن على احسن حال واهدأ بال وفي امن وأمان واستقرار من جانبه قدم الدكتور سفيان خليل بسيط رئيس المؤتمر: شكر الهيئة الادارية للجمعية التي اعطتني الثقة بالتحضير لهذا المؤتمر وكذلك حضر الحضور على تعاونهم فوجودهم تعم للهلال وللمؤتمر وكذلك شكر كل من ساعد في انجاح المؤتمر وشكر الشركات الداعمة للمؤتمر وهم بنك القدس، شركة التأمين الوطنية، شركة انترميد، شركة سبيتاني، شركة تكنولاين، شركة مسروجي، شركة ليميكس، شركة نوبل، الشركة العربية للمستحضرات الطبية، شركة ايليت، مستودع الجزيرة للأدوية، شركة متيرنا.

ثم قدم شرح موجز عن تاريخ الطب في فلسطين بعرض بعض الصور التاريخية وذكر الدكتور نهاد دعيس رئيس اللجنة العلمية لقد أكد رئيس اللجنة العلمية – د. نهاد ادعيس على أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات ذات المستوى الدولي لما فيها من اثراء للمعلومات وتوسيع المعرفة الطبية وكذلك على أهمية عقدها بشكل دوري سنوي وأكد على ضرورة اشراك أكبر عدد من المحاضرين ذوي الخبرة.

وذكر عضو اللجنة التحضيرية والمدير الإداري لمستشفى الهلال الأحمر في القدس أ. محمود عليان أن مؤتمر الأمراض النسائية والتوليد الثاني والمنعقد في القدس الشريف يعتبر المؤتمر الدولي الأول من نوعه بهذا المستوى العلمي الرفيع. حيث شارك في هذا المؤتمر 14 محاضراً أجنبياً من دولاً مختلفة ودعوة أكثر من250 طبيباً متخصصاً في الأمراض النسائية والتوليد والأطفال الخدج. وتهدف إدارة الجمعية إلى الوصول إلى مؤتمراً علمياً يكون مرجعاً طبياً متميزاً على المستوى الوطني والدولي.

اما د. ايمن ابو سبيتان فقد أكد على ان المؤتمر كان على اعلى مستوى فان هذا المؤتمر مفخرة للقدس ولجمعية الهلال وانه يتمنى للوصول إلى مؤتمر علمي يكون مرجعاً طبياً متميزاً على المستوى الوطني والدولي وخلال المؤتمر جرى تكريم المحاضرين: ” المحاضرين والشركات الداعمة للمؤتمر” ، كما تم افتتاح معرض الأدوية والتجهيزات الطبية حضر افتتاح المؤتمر العديد من الشخصيات الطبية المقدسية والهيئات الطبية وتضمنت توصيات المؤتمر النقاط الآتية:

أوصى الأطباء المختصون المشاركون في المؤتمر الثاني لجمعية الهلال الأحمر القدس:

1. تزويد الكوادر الطبية في امراض النساء والتوليد بالتقنيات الطبية الحديثة.

2. دعم أنشطة التعليم الطبي المستمر وتعزيز البحث العلمي بصفة عامة وبحوث أمراض النساء والتوليد بصفة خاصة.

3. تطوير وتوسيع خدمة طب الجنين، وزيادة التوعية على أهمية هذا المجال.

4. تهدف إلى الوصول إلى كادر طبي مهني متخصص في جميع التخصصات الفرعية الطبية سواء النسائية أو الأطفال وذلك من أجل تقديم خدمة طبية كاملة وشاملة وبمستوى عالمي على أيدي أطبائنا المحليين.

ادخال وتوسيع عمل اختصاص الاشعة التداخلية لما لها من دور فعال ومهم في العلاجات الحديثة.

تنزيل كتيبة المؤتمر

Share this post


Skip to content