“المطلع” يفتتح العيادة المتنقلة المجانية للكشف عن سرطان الثدي

“المطلع” يفتتح العيادة المتنقلة المجانية للكشف عن سرطان الثدي

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- افتتح مستشفى الأوغستا فكتوريا- المطلع، اليوم الثلاثاء، العيادة المتنقلة المجانية  AVH للفحص والكشف المبكر عن سرطان الثدى، والتوعية الخدماتية للنساء الفلسطينيات اللواتي يعشن في القرى الريفية المهمشة ومخيمات اللاجئين حول المرض.

وحضر حفل الافتتاح المدير التنفيذي العام لمستشفى المطلع وليد نمور، وأطباء ومختصين الاشعة في مرض السرطان.

وقالت فنية الأشعة في العيادة المتنقلة د. إلهام إدعيس إن الفكرة جاءت لتلبية احتياجات النساء في المناطق والقرى الريفية المهمشة والمخيمات، اللواتي لم يستطعن الوصول للمدن من أجل العلاج أو إجراء فحوصات مبكرة حول سرطان الثدى.

وأضافت ادعيس، بأن العيادة مجهزة بأحدث الأجهزة الرقمية، وبها سرير وجهاز رقمي وغرفة انتظار واخصائي إجتماعي وممرضين وتواكب التطور الطبي في هذا المجال، موضحةً أن العمل تركز في الفترة الماضية في مناطق الضفة نتيجة فرض القيود والحواجز الاسرائيلية والتي تفصل القدس عن أحياء وقرى الضفة الغربية.

وتابعت: “هدف العيادة هو توفير الأفضل لحياة المراة الفلسطينية، وحمايتها، لتبقى بصحة جيدة وقادرة على الاستمرارية والعطاء، وإعطاءها حقها في الرعاية الصحية”، موضحة أن العيادة والطواقم الطبية فيها ملتزمون باجراءات السلامة الوقائية وذلك في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا في عدة مناطق.

بدوره شدد رئيس قسم العلاج والاشعاع في مستشفى المطلع د. فادي الأطرش على أهمية الكشف المبكر، وعلى اهمية رفع الوعي والإرشاد للكثير من النساء في المناطق الريفية التي لم تستطع الوصول للعيادات والمراكز الطبية، موضحاً أن نسبة الإصابة بمرض السرطان في فلسطين في تزايد، ولذا فإن الفحص المبكر يزيد من نسبة العلاج والشفاء إلى ما يفوق الـ90%.

وأضاف الأطرش، أن إقبال النساء على العيادة كان جيداً، ونسبة عالية زارت العيادة، إلا أن طموحهم مستقبلاً بزيادة أعداد الفحوص والنساء، مشيراً إلى انه خلال الفترة الماضية تم العمل في 12 قرية بمحافظات القدس، ورام الله والبيرة، وبيت لحم، والخليل.

Share this post


Skip to content