المستشفيات

شبكة مستشفيات القدس الشرقية – East Jerusalem Hospitals Network (EJHN)

شبكة مستشفيات القدس الشرقية – East Jerusalem Hospitals Network (EJHN)

تضم ستة مستشفيات خيرية وهي: مستشفى المقاصد الإسلامية الخيرية، مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس ، مستشفى الأوغستا فكتوريا / المُطَّلع، مستشفى جمعية الهلال الأحمر، مستشفى سانت جون للعيون، ومستشفى سانت جوزيف ماريوسف الفرنسي

مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية

مستشفى المقاصد هو أحد مؤسسات جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية، التي تأسست في العام 1956 على يديّ مجموعة من أبناء القدس، وباشرت نشاطاتها بإنشاء المستوصفات التي تقدم خدماتها برسوم رمزية، وإنشاء المعاهد والمدارس المهنية والعلمية لتربية النشىء الجديد، إضافة إلى مساعدة الفقراء.


جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس

تأسست جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس، عام 1951، وهي من أوائل المؤسسات والمشاريع الإنسانية الفلسطينية ، ومعلما من معالم القدس ، وفي العام 1953 افتتحت الجمعية مستشفى للولادة والجراحة النسائية في البلدة القديمة بالقدس، وتطور المستشفى ونقل من البلدة القديمة داخل السور إلى منطقة باب الساهرة ثم انتقل لموقعه الحالي في منطقة الصوانة على طريق جبل الزيتون عام 1995.


مستشفى سانت جون للعيون

تعمل مجموعة مستشفى سانت جون للعيون الخيرية في جميع أنحاء فلسطين وخصوصا في مدينة القدس الشريف تحت شعار “إيمانا وخدمة للإنسانية” ، نشات المؤسسة أول مرة في عام 1882  في مدينة القدس ، وكانت من أوائل المستشفيات في الشرق الأوسط، ولها تاريخ عريق في خدمة أهل هذا الوطن على مر الزمان، بحيث تغير مكان المقر الرئيسي للمستشفى عدة مرات وعاصر العديد من الصراعات حتى يومنا هذا.


مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس

تأسست مؤسسة الأميرة بسمة عام 1965، وتعمل على تمكين الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم من أجل دمجهم في مجتمعاتهم المحلية وذلك من خلال توفير خدمات التأهيل الشامل والتعليم الجامع، وتطوير ونشر أفضل الممارسات العلمية، والتأثير على السياسات والتشريعات، هي مؤسسة خيرية غير حكومية غير ربحية تعمل على تقديم خدمات التأهيل والتعليم الجامع للأطفال ذوي الإعاقة في فلسطين. وتعمل المؤسسة تحت إطار الكنيسة الأسقفية الإنجيلية في القدس.


مستشفى الأوغستا فكتوريا - المُطّلع

يرجع تاريخ اسم مستشفى الأوغستا فكتوريا / المطلع إلى سنة 1898 خلال زيارة قام بها القيصر الألماني ” ويليام الثاني” لفلسطين آنذاك ، ارتأى حينها إلى أهمية وجود بيت ضيافة للزوار الألمان الذين يأتون لزيارة الأماكن المقدسة في فلسطين.


مستشفى مار يوسف ( الفرنساوي )

تأسس مستشفى مار يوسف “الفرنسي” عام 1948  في قلب مدينة القدس “الشيخ جرّاح” على يد راهبات مار يوسف للظهور، ليُقدّم على مدار أكثر من ثمانية وستين عاماً الرعاية الصحيّـة المتميّـزة لكافة أبناء الشعب الفلسطيني من مختلف مدن فلسطين التاريخية، لما للمستشفى من السمعة الطيّبة، التي منحته إياها الخدمات الصحيّة التي يقدمها من خلال الطواقم الطبية والصحيّة العاملة فيه، حتى أصبح هذا الصرح الطبي ينافس في مواصفاته ومعاييره أكبر المشافي في المنطقة، والذي بدوره سهّل على المرضى الفلسطينيين في تلقي علاجهم حيث أضحوا غير مضطرين للتوجه إلى المشافي الإسرائيلية عند حاجتهم للعلاج.


Skip to content